#بيان_صادر_عن_قيادة_الجيش #الالكتروني_الجنوبي

#بيان_صادر_عن_قيادة_الجيش #الالكتروني_الجنوبي

(وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ) - صدق الله العظيم.

لقد لاحظنا في الآونة الأخيرة ظهور بعض المناكفات والجدال والتراشق الإعلامي وتبادل الإتهامات بنوع من المناطقية المقيتة بين بعض الإخوة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين.

ونؤكد أن مثل هذه الأعمال لا تخدم القضية الجنوبية ولا تساعد الجيش الالكتروني الجنوبي على الإستمرار في مسيرته النضالية، والتفرغ لخوض معاركه مع العدو.

ربما يكون هذا الجدال وهذه المناكفات قد انتهت مؤخراً بتلاحم وتكاتف الجميع في قضية منصور الجلاعي ونحن نحترم وجهة نظر كل شخص ولكننا ننبذ التخندق المناطقي والاساءة لأي شخص.

وتدعو قيادة الجيش الالكتروني الجنوبي كافة الإعلاميين والصحفيين والنشطاء الجنوبيين بتحمل المسؤولية الأخلاقية والعمل بروح وطنية وان لا ينشغلوا في مناكفات وجدال جانبي وينسون أخلاق المهنة التي يتحلى بها عمالقة وعشاق صاحبة الجلالة "الصحافة" مالم سيتم استدعاء أعضاء فريق قوات الردع الإلكتروني الجنوبي وإن كلفنا الأمر نوعاً من التمويل والجهد والعناء، وسيتم تهكير وتعطيل حسابات الفيس بوك وتويتر ومواقع الويب لكل من يحاول زرع الفتنة والتشكيك بقرارات وتوجيهات قياداتنا الجنوبية في المجلس الانتقالي الجنوبي.
 
ونؤكد بأن هناك تنسيق وتعاون وعمل مشترك بيننا وبين مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية الجنوبية، وقد تمخض عن هذا التعاون تسهيل عمل ومهام اغلب الوحدات الأمنية والعسكرية عبر متابعة ومراقبة الحسابات الوهمية وصفحات التواصل الاجتماعي التابعة لبعض العناصر الإرهابية، حيث تمكن الجيش الالكتروني الجنوبي من رصد وتحديد مواقع الكثير من العناصر الإرهابية والمطلوبين أمنيا....ألخ .

كما نؤكد بأننا استطعنا بفضل الله سبحانه وتعالى وبفضل الدعم والاهتمام البالغ من قبل قيادتنا الرشيدة ممثلة بالاخ الرئيس عيدروس الزبيدي حفظه الله ورعاه من سحق وهزيمة إعلام الجيش الالكتروني التابع لمليشيات الحوثي والإخوان، وكسرنا شوكتهم واخترقنا حساباتهم واجهزتهم وسيرفراتهم خلال ال 5 السنوات الماضية وليعلم الجميع بأن حربنا الالكترونية مع العدو مستمرة .

وإننا في الجيش الالكتروني الجنوبي وجهاز الأمن السيبراني الجنوبي نعمل جاهدين على توفير بيئة رقمية جيدة وأمنة للجميع، كما عملنا على تأمين كافة الحسابات والهواتف النقالة وأجهزة الكمبيوتر وتشفيرها وتأمين الفضاء الإلكتروني في العاصمة عدن وعموم المحافظات الجنوبية.

ونشير إلى أنه في حاله أعلن الجيش الاكتروني الجنوبي حالة الطوارئ القصوى سيتم استدعاء كافة قيادات واعضاء جهاز الأمن السيبراني الجنوبي الأعنف والأقوى في عمليات إختراق الاجهزة والحسابات الشخصية والرسمية، وسنخوض حرب إلكترونية شرسة مع أعداء الوطن.

في الأخير نشيد بصمود وثبات أبطال قواتنا المسلحة وقوات الأمن الباسلة والمقاومة الشعبية الجنوبية في وجه العدو، ونأمل من قيادتنا الرشيدة مزيد من الإهتمام بقيادة الجيش الالكتروني الجنوبي وجهاز الأمن السيبراتي الجنوبي وتوفير كافة الإمكانيات لهم.

،،، هذا والله ولي التوفيق ،،،

صادر عن قيادة الجيش الالكتروني الجنوبي
العاصمة عدن
الثلاثاء 9 فبراير 2021م