الزُبيدي للجالية الجنوبية: من الضروري عودة رأس المال المهاجر لدعم الاقتصاد الوطني

الزُبيدي للجالية الجنوبية: من الضروري عودة رأس المال المهاجر لدعم الاقتصاد الوطني

الأمراء نت | الرياض

شدد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزبيدي، على ضرورة عودة رأس المال المهاجر للاستثمار في الجنوب، ليكون بذلك خير رافد لدعم الاقتصاد الوطني وتشغيل العاطلين عن العمل.

جاء ذلك خلال لقائه، الجمعة، في العاصمة السعودية الرياض، نخبة من قيادات الجالية الجنوبية في المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي.

وأشاد الزبيدي بالدور المحوري الذي قدمه المغتربون من أبناء الجنوب في شتى المراحل والمنعطفات التي مر بها الحنوب، لا سيما دورهم الكبير في دعم الحراك الجنوبي السلمي ومن ثم الكفاح المسلح، مسطرين بذلك أدواراً ريادية سيدونها التاريخ لهم في أنصع صفحاته.

وأكد عيدروس حاجة الجنوب إلى الكفاءات الوطنية التي غيبها التهجير القسري، والتي يؤمّل عليها لنقل الخبرات والمعارف التي اكتسبوها في بلدان المهجر إلى أرض الوطن، للإسهام في بناء مؤسساته وتأهيل شبابه.

كما أكد على ضرورة عودة رأس المال المهاجر للاستثمار في الجنوب، واستغلال الفرص الاستثمارية المتاحة، ليكون بذلك خير رافد لدعم الاقتصاد الوطني وتشغيل العاطلين عن العمل.

إلى ذلك، أكد الشيخ عباس صنيج الشاعري، رئيس الجالية الجنوبية في المملكة ودول الخليج، دعم الجالية لكل الخطوات التي يخطوها المجلس الانتقالي الجنوبي، لخدمة شعب الجنوب وتمثيل مطالبه وقضيته الوطنية.

من جهته، قال الدكتور ناصر الخبجي عضو هيئة رئاسة الانتقالي، رئيس وحدة شؤون المفاوضات، إن اتفاق الرياض يمثل بارقة أمل وخطوة هامة لنقل نضالات شعب الجنوب إلى مصاف متقدمة، ونوه إلى أنه اتفاق مرحلي للوصول إلى عملية سياسية شاملة، والتي سيأتي في مقدمة محاورها قضية شعب الجنوب ومستقبل الجنوب.

وأكد على أهمية تعزيز العلاقة الاستراتيجية مع التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي ختام اللقاء تم تكريم رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي والوفد المرافق له من قبل الجالية الجنوبية في المملكة والخليج، حيث تم تقديم درع التكريم نيابة عن الجالية من قبل الشيخ عباس صنيج رئيس الجالية في المملكة والخليج، والأستاذ عبدالله البطاطي عضو المجلس الأعلى للجالية، رئيس الجالية في المنطقة الغربية.