الناطق الرسمي باسم المنطقة العسكرية الثانية: استغلال وتصنيف القوة العسكرية بالمكلا سياسيا عبث خطير وغير مسؤول ولن يُسمح بة

الناطق الرسمي باسم المنطقة العسكرية الثانية: استغلال وتصنيف القوة العسكرية بالمكلا سياسيا عبث خطير وغير مسؤول ولن يُسمح بة

المكلا/ المركز الاعلامي للمنطقة العسكرية الثانية/1يوليو/2020م

علق الناطق الرسمي باسم قيادة المنطقة العسكرية الثانية هشام الجابري؛ على تصريحات حكومية  بتواجد مليشيات مسلحة بمدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت،  مستهجنا ذلك الوصف، مؤكداً على نموذجية مدن ومديريات ساحل حضرموت من حيث الأمن والاستقرار بين كل المدن والمناطق  المحررة بفضل تلك القوات المتواجده فيها، مما جعل مؤسسات الدولة تمارس مهامها فيها باقتدار.

موضحاً أن القيادة  العسكرية بالمحافظة أتاحت الفرص للسلام، وتجنيب حضرموت ارهاصات  الظروف السياسية المعقدة التي تمر بها البلاد ، وترفض القياده أية إساءه قد تطال قوات النخبة الحضرمية بالمنطقة العسكرية الثانية من أي جهة كانت. 

واصفاً القوات بالمنطقة العسكرية الثانية بالمكسب الوطني العظيم، ومصدر فخر وعزة كل مواطن شريف يُقدر قيمة الأمن والاستقرار، والدور المثالي والسامي لتلك القوات.

وحذر الناطق الرسمي من محاولة جر وتصنيف واستغلال القوات العسكرية بالمكلا سياسياً، واصفاً هذا بالعبث الخطير وغير المسئول.

وقال "الجابري" أن الالوية بالمنطقة العسكرية الثانية  أسست بقرار جمهوري وبنيت لأهداف يدركها الجميع، وتخضع لقيادة واحدة ممثلة في قائدها اللواء الركن فرج سالمين البحسني، وبمنطقة عسكرية واحدة، وعملت خلال السنوات الماضية بشكل عسكري مؤسسي منظم، كان محل إشادة وتقدير الجهات المحلية والدولية .

مضيفاً أن حضرموت مصانة اليوم أمام أي تحديات ومخاطر قد تواجهها، وتقاد بحكمه وحنكه، ولن يتمكن احد  من المساس بمقدراتها إطلاقاً.