قبائل حضرموت تمهل الشرعية 20 يوم لتسليم الأمن بالوادي أو السيطرة بالقوة على الأرض والثروة

قبائل حضرموت تمهل الشرعية 20 يوم لتسليم الأمن بالوادي أو السيطرة بالقوة على الأرض والثروة

أمهلت قبائل حضرموت اليوم السلطات الشرعية 20 يوم لتنفيذ مطالب أهمها تسليم الأمن بالوادي لأبناء المحافظة. 

وقالت القبائل في اجتماعها الذي دعا له حلف قبائل حضرموت على خلفية اغتيال مدير أمن شبام أن أمام الشرعية اليمنية 20 يوم لتسليم ملف الأمن بالوادي لأبناء حضرموت، أو أن القبائل ستسيطر على الأرض والثروة. 

وطالب المجتمعون بتشكيل لجنة عاجلة من الرئيس هادي للتحقيق في اغتيال مدير أمن شبام، وكشف نتائج التحقيق للرأي العام. 

كما جددت القبائل وقوفها إلى جانب المحافظ البحسني وإدانتها لمخطط الاغتيال الذي كان يستهدفه. 

نص البيان :


بدعوة كريمة من رئيس حلف حضرموت الشيخ عمرو بن علي بن حبريش العليي عقد اليوم السبت 6/6/ 2020‪ م  لقاء تشاوري لمقادمة ومناصب ومشايخ وأعيان ووجهاء حضرموت، ضم المكونات السياسية والاجتماعية والقبلية، للوقوف أمام التداعيات الأمنية في الوادي والصحراء، واستمرار نزيف الدم الحضرمي المتمثلة في الاغتيالات المشوومة وآخرها اغتيال مدير أمن مديرية شبام الملازم اول صالح عبدالله بن علي جابر ومرافقوه. 
أن الملف الأمني احد المطالب الرئيسة لأبناء حضرموت منذ عام 201‪3م إبان الهبة الشعبية الحضرمية ولم تتم معالجته حتى يومنا هذا.. 
وبعد مناقشات مستفيضة من الحاضرين.. خرج اللقاء بما يلي :
1 - يتولى أبناء حضرموت كامل أمن مخافظتهم. 
2 - اعطاء مهلة زمنية 20 يومًا للدولة لتنفيذ ذلك، ما لم فإن قبائل وأبناء حضرموت يبسطون يدهم على أرضهم وثرواتهم. 
3 - تشكيل لجنة برئاسة الشيخ عبدالله سالم بن علي جابر وفي عضويتها ممثلون عن كافة قبائل ومكونات وشرائح المجتمع الحضرمي للإشراف على تطبيق ذلك، واي إجراء تصعيدية أخرى. 
4- تشكيل لجنة عاجلة بقرار من
رئيس الجمهورية للتحقيق في قضية مقتل مدير أمن مديرية شبام ومرافقيه وجميع الاغتيالات السابقة، وكشف التحقيقات للراي العام، ومباشرة تنفيذ مطالب حضرموت. 
5 - الوقوف إلى جانب محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني لما تعرض من محاولة اغتيال، ويعتبر ذلك استهداف لحضرموت ورموزها.