مقالات: طلاب الثانوية بين قلق الامتحانات و خوف كورونا!

كتب الأستاد شائع بن وبر

مقالات: طلاب الثانوية بين قلق الامتحانات و خوف كورونا!

عام دراسي استثنائي ساده كثير من المعوقات بدايتها تراكمات لمطالب حقوقية قابله وعود واهية و تسويف أفضت عن إضراب شامل في المحافظات المحررة هز العملية التعليمية برمتها .  

غير أنّ فيروس كورونا المستجد جعل العملية التعليمية في حالة موت سريري إذا صح التعبير   فأغلقت المؤسسات التعليمية و نشاطاتها  لتخرج لنا بين الحين و الآخر قرارات وزارية مواكبة لتطورات هذا الفيروس .

فالقرار الوزاري الأخير المتمثل باحتساب نتائج الفصل الدراسي الأول و ضربه في اثنين للصفوف من  أول أساسي و حتى ثاني ثانوي امتداد لهذا التطور في الفيروس .

لكن يبدو أنّ جائحة كورونا تنشط في بلادنا مما أصبح القرار الثاني لإمتحانات الصف الثالث ثانوي  و المتمثل باحتساب المعدل التراكمي و ضربه في إثنين ضرورة ملحة حفاظاً على فلذات أكبادنا في حالة عدم وجود حلول بديلة كفيلة بالحفاظ على أرواحهم .

في الأخير طلابنا أكثر قلقاً من إمتحانات قد يشوبها النقد و الأخطاء في ظل توقف مستمر للدراسة و نفسيات محطّمة و قلق من جائحة كورونا التي حصدت  كثير من الأرواح , فكلكم راع و مسؤول عن رعيته  .

 و دمتم في رعاية الله